مجلة حريتي أعرق مجلة فنية سياسية في جمهورية مصر العربية - إحدي إضدارات مؤسسة دار الجمهورية للصحافة

احتفالية رفيعة المستوى لإقامة تمثالين للرئيس السيسي والزعيم عبد الناصر بمتحف الشمع بصربيا

بمشاركة وزير خارجية صربيا وسفير مصر في بلجراد

0

وصفي أبو العزم

شارك سفير مصر في بلجراد “عمرو الجويلى” في احتفالية كبيرة نظمها متحف شمع مدينة ياجودينا بمناسبة إقامة تمثالين للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وللرئيس الراحل جمال عبد الناصر بالمتحف، شارك فيها أيضاً النائب الأول لرئيسة الوزراء وزير الخارجية “إيفتسا داشيتش”، وبمبادرة مشتركة لرئيس الجمعية النيابية لمدينة ياجودينا “دراجان ماركوفتيش بالما” مع اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر في إطار التوأمة مع مدينة “مرسى علم” التي تم التوقيع عليها العام الماضى.


وثمن “الجويلى” في كلمته الافتتاحية مبادرة متحف شمع مدينة ياجودينا، خاصة أنه الوحيد من نوعه في صربيا، لتخليد تاريخ الصداقة المصرية الصربية، مبرزاً التوجيهات الصادرة عن القمة بين السيد رئيس الجمهورية ورئيس صربيا “ألكسندر فوتيتش” للحكومتين لبذل قصارى جهدهما لترجمة تلك الصداقة التقليدية إلى برامج تعاون مشتركة خاصة على الصعيدين الاقتصادى والثقافى، وهو ما أثمر بالفعل خلال العام الماضى من خلال تسمية الجانبين المصرى والصربى في مجلس الأعمال المشترك بعد ١٤ عاماً من توقيع اتفاقية إنشائه، والإعلان عن استئناف خط الطيران المباشر في يونيو المقبل بعد ١٣ عاماً من الانقطاع، إضافةً إلى مشاركة مصر كضيف شرف على مدار العام في أبرز أنشطة عامة في بلجراد، وأهمها مهرجان الأفلام الآثرية في مارس، ومهرجان المهرجانات الأفريقية في يونيو والمعرض الدولى للكتاب في أكتوبر ثم المعرض الدولى للسياحة في فبراير المقبل. واعتبر “الجويلى” أن تلك المشاركات المتميزة تعكس المكانة الفريدة التي تتمتع بها مصر في صربيا.

من جانبه، أثنى النائب وزير الخارجية “داشيتش” بدور مصر على الصعيد الأفريقي، مستشهداً برئاسة السيد الرئيس للاتحاد الأفريقي خلال هذا العام، مؤكداً على الترابط التاريخى بين بلجراد وأفريقيا منذ أيام الزعيم “تيتو”. وأعرب في كلمته عن سعادته برئاسة الجانب الصربى في اللجنة الاقتصادية المشتركة، متطلعاً للقاء السيد سامح شكرى وزير الخارجية لاستئناف عمل اللجنة، معرباً عن أمله في أن تشمل اللجنة التوقيع على العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في المجالين الاقتصادى والثقافى.

هذا، وأشار رئيس الجمعية النيابية لمدينة ياجودينا عن سعادته البالغة بتشرف مدينة “ياجودينا” باستضافة تمثالي السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس الراحل جمال عبد الناصر بمتحف الشمع ، مثمنا ًعلى التعاون القائم في إطار التوأمة مع مدينة “مرسى علم” على الصعيدين الثقافي والاقتصادي. كما أعرب عن عميق التقدير لما تلقاه صربيا من دعم من مصر، مبرزاً أنه سيرأس وفداً موسعاً من المدينة الصربية إلى مدينة الغردقة بدءاً من ٢٠ أبريل الجارى لبحث آفاق التعاون مع المحافظة على مختلف الأصعدة.

وحظيت احتفالية إضافة التمثالين، الذين صممهما النحات الصربي “برانيسلاف تسرفينكوفيتش”، بتغطية إعلامية واسعة، خاصةً أنها أول مرة يتم تضمين رؤساء أفارقة وعرب في المتحف في الجناح الخاص بزعماء الدول الذى يتضمن أيضاً تماثيل للزعيم جوزيف بروز تيتو، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وأبدى النحات الصربي اهتمامه الكبير بالتعرف على أنشطة إدارة النصب التذكاري لإحياء الإنسانية بمدينة شرم الشيخ باعتباره يُعنى أيضاً بتقديم الدعم لضحايا العنف والإرهاب.

قد يعجبك ايضا
Loading...