مجلة حريتي أعرق مجلة فنية سياسية في جمهورية مصر العربية - إحدي إضدارات مؤسسة دار الجمهورية للصحافة

الخطة السحرية للاستفادة من أوقاتك الرمضانية

0

ناهد حسن

رمضان هو شهر الخير والبركات، وإذا استطاعت المرأه العاملة فيه إدارة وتنظيم وقتها بشكل جيد، سوف تنهال عليها بركات هذا الشهر الكريم من نجاح في العمل وبركة في الوقت وأوقات ممتعة مع أسرتها وأوقات عبادة تمنحها التقرب من الله، فهى فى أمس الحاجة لتنظيم يومها فى شهر رمضان لتوازن بين وقت متابعة عملها ووقت أداء الفروض والقيام بتجهيزات العزومات،
بالإضافة إلى وقت لراحتها الجسدية، وهذا من منطلق أن حسن إدارة الوقت وتنظيم البيت يساعد على تجاوز التعب الناتج عن الضغوط اليومية فى المنزل والعمل، حتى تتمكن المرأة من ممارسة عملها بشكل طبيعى.

وهناك مجموعة من النصائح التي يجب أن تتبعها المرأة العاملة خلال شهر رمضان المبارك لتنظيم وقتها واستثماره بالشكل الأمثل نقدمها لنا الدكتورة منى الزناتى مدرس ادارة المنزل بجامعة عين شمس

– جهزى متطلبات المنزل قبل دخول شهر رمضان من خلال عمل قائمة للمشتريات واحتياجات المنزل الأساسية والبدء في شرائها، حيث يساعد هذا علي توفير الوقت خلال الشهر الكريم، ولا تحتاج المرأة العاملة للذهاب إلى السوق أو السوبر ماركت باستمرار خلال فترة الصيام كي تشتري احتياجاتها، خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة.
قومي بتحضير قائمة طعام مسبقة بالوجبات التي ترغبين في تقديمها على مائدة إفطارك خلال الأسبوع حتى لا تضيعي الكثير من الوقت بالتفكير أثناء الصيام، ومن ثم اذهبى للسوق لشراء جميع مستلزمات  الأسبوع التى تحتاجينها لطهى تلك الوجبات.
اعدى الوجبة المتكاملة الصحية التى تحتوى على جميع العناصر الغذائية التى يحتاجها الجسم من بروتين ونشويات وسكريات وفيتامينات وأملاح معدنيه والألياف والماء، حتى تمد الجسم بجميع العناصر الغذائية اللازمة للقيام بالأنشطة اليومية وعدم الشعور بالتعب أثناء الصيام، وابتعدى عن الأكلات التي تزيد من الإحساس بالعطش ككثرة استخدام التوابل والبهارات، كذلك عليك الإقلال قدر الإمكان من نسب السكريات والحلويات لأنها تزيد أيضاً من الشعور بالعطش.
جهزى جدول بالزيارات والعزومات التي تخططين لها خلال شهر رمضان، سيسهل عليك الأمر كثيرا فى معرفة الأيام التي تحتاجين فيها لمزيد من الوقت لتحضير العزومة أو الأيام التي سترتاحين فيها من إعداد الطعام ويمكن استثمار هذا الوقت فى عمل آخر، ولأن العزومات تستهلك  وقتاً ومجهودا كبيرا فى إعدادها، فيجب أن تقتصر العزومات على الأهل والأصدقاء المقربين، ويفضل أن تكون العزومات في منزلك يوم أجازتك حتى لا تكوني مرهقة وتستطيعين استقبال ضيوفك بحفاوة، وتجميع أكثر من عزومة فى يوم واحد يوفر عليكى الوقت والجهد.
إن دخول المرأة العاملة للمطبخ لتحضير وجبة الإفطار يكلفها الكثير من الوقت والجهد، لذلك يجب أن تكون الوجبة الغذائية شبه مجهزة من الليلة السابقة وتتوقف فقط على الإضافات الأخيرة قبل التسوية، مثل تنظيف الخضار الذى سيتم طهيه أو تتبيل الفراخ والطيور أو سلق اللحوم، واستثمار هذا الوقت والجهد فى الترويح عن النفس بقراءة القرآن أو بمشاهدة البرامج التليفزيون، أو الجلوس مع الأسرة أو الراحة الجسدية.
لا تسرفي في الطعام أو في الأطباق لأن هذا يعني الكثير من الوقت الذي تحتاجينه لغسل الأطباق بعد الإفطار في وقت رمضان الضيق.
استثمرى كل الأوقات حتى تنتهى من الأعباء  المنزلية الموكلة إليك، فيمكن أن تجهزى وجبة السحور لنفس الليلة ووجبة الإفطار لليوم التالى أثناء مشاهدتك لإحدى البرامج التليفزيونية.
استعينى بالإناء البريستو لطهي اللحوم في وقت قياسي، أو عمل المحاشى فى أقل وقت ممكن.
استخدامى فائض الطعام لطهي وجبة جديدة مساعدة للأطباق الرئيسية، فهذا يوفر على المرأة العاملة التفكير مثل تقطيع بقايا الدجاج وجعلها ضمن طبق من المعكرونة، أو حشوها فى السمبوسك أو وضعها على الفطائر.
يجب أن يشترك الزوج والأبناء في الأعمال المنزلية البسيطة مثل تنظيف المنزل أو إعداد المائدة أو غسيل الأطباق، وهذا بالطبع سوف يجعلنا ننجز ما يستحق إنجازه بأقل مجهود ممكن.
– ولأن لبدنك عليك حق.. خصصى ساعة قبل الإفطار وأربع أو خمس ساعات فى الليل للراحة الجسدية، حتى تستطيعى الاستيقاظ والذهاب إلى العمل مبكراً والقيام بواجباتك فى العمل بنشاط؛ فالصيام ليس عذرًا مقبولًا للتقصير في العمل.
استثمرى وقتك أثناء ركوبك المواصلات فى قراءة القرآن.
شجعى نفسك على الاستفادة الروحانية من رمضان قدر الامكان فى صلاة التراويح، لأنها تريح النفس وتذهب تعب اليوم.
وإليك بعض النصائح التى تساعدك على توفير وقت إعداد الطعام
▪ تقطيع كمية تكفى لأسبوع من اللحوم والدجاج وتنظيفها وحفظها في أكياس قابلة للغلق لتسهيل استخدامها.
▪ تتبيل اللحوم والدجاج والسمك قبل تجميده، لإخراجه على الطهي مباشرة.
▪ تحضير اللحم المفروم المعصج والمطهي لاستخدامه عند اللزوم ما يوفر الكثير من الوقت.
▪ تجفيف بعض الخضروات كالملوخية، والبازلاء والجزر، والاحتفاظ بها في الثلاجة لاستخدامها عند اللزوم أثناء شهر رمضان.
▪ تحضير كميات من الحساء في وقت مسبق و تبريده.
▪ وضع الملصقات على الاكياس او العبوات قبل ادخالها الى الفريزر لسهولة التعرف عليها حتى لا يضيع الوقت فى البحث عما نريده وقت الحاجه .
▪ تحضير كمية من عصير الطماطم التي تكفيك لعدة أيام أو لأسبوع والاحتفاظ بها في أكياس بحجم وجباتك في الثلاجة.
▪ تحضير الصلصات الباردة والحارة مسبقاً وحفظها في الثلاجة.
▪ قومى بعمل خلطه المحشي بدون الأرز والخضار، ووضها بالفريزر
▪ تحضير كمية مناسبة من البصل والثوم المقشر وعدم فرمة إلا وقت الطهى لأن البصل والثوم يفقد خواصه بعد التقطيع، ووضعها في علب محكمة الإغلاق والاحتفاظ بها في الثلاجة لاستخدامها عند اللزوم لكي توفر الوقت والمجهود خلال الصيام.
▪ حضرى العجائن والسمبوسك بعد حشوها واحفظيها في الفريزر في اكياس محكمة الغلق لتكون جاهزة على التحمير وقت الافطار أو وقت الحاجه اليها.
▪ إحضار كمية من الفاكهة ثم ضربها في الخلاط وتجميدها لاستخدامها في العصائر على الإفطار.
▪ تحضير كمية من السكر المعقود (الشربات) وتجميده في الفريزر بعد أن يبرد لاستخدامه في إعداد الحلوى بسرعة.

قد يعجبك ايضا
Loading...