مجلة حريتي أعرق مجلة فنية سياسية في جمهورية مصر العربية - إحدي إضدارات مؤسسة دار الجمهورية للصحافة

اللواء كامل الوزير.. يد الرئيس السيسي للبناء

يؤكد أن "تمام يا أفندم" تعني.. عُلِم ويُنفذ

كامل الوزير
0

تحول إلي أيقونة فرح للمصريين .. قاموسه لايعرف التراجع أو الإستسلام

سر مزاح الرئيس معه : “فين السجادة الحمراء يا كامل.. أنت عايز الناس يسقفولك وخلاص؟”

 

 

وصفي أبو العزم

حظي تكليف اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتطوير السكة الحديد ومراففق النقل بحلول عام 2020 بقبول بين جموع المصريين .

وتعهد كامل الوزير بالنهوض بكل هيئات وزارة النقل، قائلا: “هنثبت لكل المصريين ان احنا مش وحشين وان احنا ناس مصريين وطنيين بنحب بلدنا زى كل المصريين فى كل قطاعات الدولة”.

وقال اللواء كامل الوزير، خلال الندوة التثقيفية الثلاثين للقوات المسلحة، بحضور الرئيس السيسي، “مش هنام وهنواصل الليل بالنهار، وهايلاقونى فى وسطهم يوم الجمعة الصبح، وهايلاقونى فى وسطهم بالليل والفجر، وان شاء الله هنثبت لسيادتك ولكل المصريين، ان مصر لما يتوفر ليها قيادة سياسية واعية عاوزة تغير بلدها كل المصريين هايقفوا وراها”.

وتابع قائلا:”هنوعد أن وزارة النقل هتبقى من أنجح وأحسن وزارات الدولة وهتبقى قاطرة التنمية إن شاء الله لكل مصر”.

تعليق #السيسي عن إشاعة "المرحوم" وزيرا للنقل.. وتكليف كامل الوزير وزيرا للنقل وأمر مباشر بإعطائه كل الدعم لمرفق النقل

تعليق #السيسي عن إشاعة "المرحوم" وزيرا للنقل.. وتكليف كامل الوزير وزيرا للنقل وأمر مباشر بإعطائه كل الدعم لمرفق النقل#ON_E

Gepostet von OnEnt am Sonntag, 10. März 2019

وفى كل مشروع يفتتحه الرئيس السيسي يتحول اللواء كامل الوزير إلى أيقونة فرح لدى المصريين وهو يشرح لقائده الأعلى وللشعب المصري كيف استطاع رجاله تحويل الحلم إلى حقيقة خلال أشهر معدودة، كما أصبح المصريون ينتظرون الكاميرات وهي تتوجه نحو اللواء كامل الوزير وهو يتلقى أمرا جديدا بمشروع مختلف من القائد الأعلى للقوات المسلحة وهو يؤدي التحية العسكريه قائلا: تمام يا فندم ،فقاموس الرجل لا يعرف التراجع او الاستسلام.

 

اللواء كامل الوزير

اللواء كامل الوزير الذي لمع نجمه في سماء المشروعات القومية في كافة المجالات، التي أسندت إلى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تحت رئاسته..ابن الريف المصرى يعتبر بحق مهندسا بدرجة فدائي من مواليد محافظة الدقهلية، تخرج فى الكلية الفنية العسكرية عام 1980 بالدفعة 17 تخصص إنشاءات، تدرج الوزير فى كافة المناصب داخل الهيئة الهندسية والتحق بجميع الوظائف القيادية حتى وصل إلى مدير سلاح المهندسين والذى استمر فى العمل به لمدة 3 سنوات، ثم تم تكليفه لتولى منصب رئيس أركان الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة فى يوليو 2014، وترقيته إلى منصب رئيس الهيئة الهندسية فى ديسمبر 2015، خلال تلك الفترة حصل «الدينامو» على ماجستير العلوم العسكرية من كلية القادة والأركان، وكان يحظى بثقة كبيرة من جانب قادته لكونه متميزاً عملياً وأكاديمياً، حتى حصل على زمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية التى أتاحت له الفرصة نحو فرصة أكبر فى مكانته الوظيفية بالقوات المسلحة، كما حصل أيضاً على الدورة العليا لكبار القادة من ذات الأكاديمية.

اللواء كامل الوزير

بزغ اسم الرجل حينما طلب منه الرئيس السيسي فى حفل الإعلان عن مشروع قناة السويس الجديدة أن يتولى بنفسه الإشراف على هذا المشروع بل واختصار مدة حفر القناة من ثلاث سنوات إلى سنة واحدة وهو الأمر الذى قابله الرجل بأداء التحية العسكرية ..تمام يا فندم ، ومنذ ذلك الوقت بدأ المصريون رويدا رويدا التعرف على الرجل الذى لم تكن لديه رفاهية التقاط الأنفاس فقد لاحقته أوامر القائد الأعلى لتنفيذ المشروعات القومية واحدا تلو الآخر.

وقف الرجل فى شموخ بين الحضور ليقبل التحدى دون أدنى تردد، تجده دوماً تحت أشعة الشمس الحارقة فى مواقع العمل يتابع كل تفصيلة، يرفض دوماً الجلوس فى الغرف المكيفة، يوجه ويشرح بحماس غارقاً فى عرقه، يتميز بذاكرة حاضرة دائماً تحمل كافة تفاصيل كل مشروع دون أن تختلط عليه نسب أو أرقام.. لم يغادر يومها عمله ولم يتوجه إلى منزله، بل كانت شمس أغسطس الحارقة هى سقفه الجديد، وعمال مصر الذين أتوا من كل ربوع المحروسة هم أهله واخوته، يشاركهم شربة الماء وكسرة الخبز، ويجلس معهم فى خيامهم البسيطة فى أثناء ساعات الراحة القليلة.. كان يصل الليل بالنهار ويسابق الزمن كى يفى بالوعد، حمل الرجل فوق كتفه مسئولية تحقيق أحلام الشعب المصري، فكانت القناة الجديدة بالنسبة له مسألة حياة أو موت..

وفى كل مرة لم يتخل اللواء كامل الوزير الذي أصبح رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة عن ابتسامته الهادئة وتحيته العسكرية وهو يتلقى الأمر قائلا: تمام يا فندم، فثقته فى رجاله لا تضاهيها ثقة، ورغبته فى المشاركة فى معركة تغيير واقع المصريين كانت أقوى محفز له لمواصلة الليل بالنهار.

وعندما سُئل ماذا تعني كلمة “تمام يا أفندم” وأنت تقولها للرئيس؟ يرد قائلاً :” عندنا في القوات المسلحة تمام يا أفندم معناها.. عُلِم ويُنفذ.. وأحمد الله أن الله سبحانه وتعالي لم يخذلني يوما أمام السيد الرئيس الذي يضع ثقته في شخصي ..ما من مرة إلا وأقول فيها للرئيس “تمام يا افندم، ويحقق الله لي ما عاهدت عليه الرئيس “.

ويري اللواء كامل الوزير إن الرئيس السيسي رجل ذو فكر وتخطيط وقدرة ووعي، لذلك فإن الهيئة الهندسية لا نعمل شيئا إلا بأوامره وفكره، يكفي أنه يعمل ما بين ١٨ إلى ٢٠ ساعة يوميا، لا يكل ولا يتضرر، صالح المواطن والشعب المصري.

وعن الإعجاز التي تحقق بحفر أنفاق قناة السويس الأربعة والدور البارز للهيئة الهندسية في إنجاز تلك المهمة يقول اللواء مهندس كامل الوزير: هذا الإعجاز ليس لنا فضل فيه، حيث كان هناك من يُساند ويغرس الهمة والرئيس نفسه يأخذ بأيديينا ويحفزنا ..رغم أن عمليات الحفر تحت المياة جديدة علي شركات المقاولات المصرية، لكن بالإصرار والإرادة لا يصعب علينا والذي لا نعرفه نتعلمه، وهو ماحدث بالفعل.

يد الرئيس

انتزع الوزير لقب اليد اليمني للرئيس في تحقيق التنمية حيث أنجز خلال رئاسة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تنفيذ أكثر من 1737 مشروع، منها 200 مشروع قومي، منذ بداية حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي حتى الآن، ونجح في الانتهاء من 50% من المشروعات، إضافة إلى العمل على تنفيذ 2000 كم طرق داخل سيناء بهدف تهيئتها للتنمية والاستثمار ضمن المشروع القومي لتنمية سيناء ومن أبرز المشروعات التي أسندت للهيئة الهندسية، منذ توليه رئاستها، مشروع تطوير هضبة الجلالة بالعين السخنة، وحفر القناة الجانبية بميناء شرق بورسعيد، ومحور روض الفرج.

الرجل لايهدأ .. فمن مشروع لأخر ومن افتتاح القناة الجديدة الي مشروعات محور التنمية بأنفاقه وموانئه الي مشروع الإسكان الاجتماعى ومشروع «دار مصر» و«سكن مصر» وامتدت المشروعات لتشمل مجالات زراعية مثل: استصلاح وزراعة مشروع المليون ونصف المليون فدان، والمشروعات السمكية، والصوب الزراعية، كما ثقلت المهمة بشكل كبير بإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، والجلالة، والعلمين الجديدة، وغيرها من المدن العملاقة التى يتم نثر بذور التنمية والتعمير فيها فى الوقت الحالى، فضلاً عن المشروعات الكبيرة للتنمية فى سيناء.

مزاح الرئيس

اعتاد الرئيس السيسي على توجيه كلماته إلى الوزير خلال جولاته المختلفة بمحافظات الجمهورية، فخلال فعاليات افتتاح عدد من المشروعات التي نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بمدينة بدر ، قال له الرئيس السيسي «فين السجادة الحمراء يا كامل.. ما ينفعش كده يا كامل.. أنت ليه خليت الموكيت ده أزرق.. معملتوش أحمر ليه». ورد الوزير، قائلا: «ده الموكيت اللي كان مفروش في الفرافرة، وتمت إعادة تدويره مرة أخرى ولا نستخدم حاجة مرة واحدة».

وفي مؤتمر إزالة التعديات على أراضي الدولة، داعب الرئيس عبد الفتاح السيسي، اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، قائلًا: “امتي هتخلص تطهير بحيرة المنزلة ولا أنت عايز الناس يسقفولك وخلاص؟”، ليرد الأخير:”لا والله، أنا عايزهم يروحوا يتفرجوا على البحيرة”.

وفي يونيو 2018 أعلن الدكتور مصطفى مدبولى اعتزازه بالعمل المشترك مع اللواء كامل الوزير، ومسئولى الهيئة الهندسية، وتقدم لهم بالشكر على ما يبذلونه من جهود فى حركة التنمية بمصر بوجه عام، بينما قدم اللواء كامل الوزير التهنئة للدكتور مدبولى، على توليه رئاسة مجلس الوزراء، قائلا: هذا يشرف كل المهندسين، وواجبنا تجاهك، نحن ومسئولو وزارة الإسكان، أن نقدم كل الدعم، وندفع لسرعة تنفيذ كل المشروعات.

“لو حكى أبطال أكتوبر ذكرياتهم لشاب شعرنا”

وفي أكتوبر الماضي أثناء تكريم نقابة المهندسين للواء كامل الوزير، كسر بروتوكول الحفل ونزل بنفسه من مسرح التكريم إلى مكان الحضور لتقبيل رأس المهندس ماهر منيب محمد حبيب، أحد أبطال حرب أكتوبر أستاذ كرسي المهندسين بأكاديمية ناصر سابقا، والذي شغل ملحق الدفاع بنيجيريا.

وقال الوزير للحضور “لو كل واحد من القادة العظام دول حكى إيه اللي عمله في الحرب، شعرنا كله هيشيب فلولاهم كانت الثغرة متلمتش واليهود دخلوا الإسماعيلية كل القادة العظام كانوا مديريني”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...